بيان صحفي

مؤتمر المانحين لسورية 2016: بيان مشترك

بيان مشترك من المملكة المتحدة وألمانيا والنرويج والكويت والأمم المتحدة حول مؤتمر المانحين لسورية 2016.

placeholder

نحن - زعماء المملكة المتحدة وألمانيا والنرويج والكويت والأمم المتحدة - نعرب عن قلقنا المتنامي بشأن معاناة الشعب السوري.

وإننا في طليعة الجهود الدولية لتقديم مساعدات إنسانية لمن شُرّدوا بسبب الصراع.

تقع على عاتق المجتمع الدولي مسؤولية مساعدة 13.5 مليون من المحتاجين والمشردين داخل سورية، إلى جانب 4.2 مليون سوري لاجئ في الدول المجاورة، ولا بد لنا من زيادة جهودنا.

والأموال المتوفرة حاليا استجابة لنداءات الأمم المتحدة في 2015 لم تصل حتى إلى مستويات السنة الماضية - 3.3 مليار دولار في مقابل النداء لتوفير 8.4 مليار دولار. وبالتالي علينا، كمجتمع دولي، فعل المزيد.

والآن هو الوقت لفعل ذلك. وبالتالي سوف نشترك باستضافة مؤتمر بشأن الأزمة الإنسانية في سورية سيعقد في لندن في أوائل فبراير (شباط) 2016، وهو مؤتمر يبني على مؤتمرات سابقة استضافتها الكويت.

سوف ندعو قادة دول العالم ومنظمات غير حكومية والمجتمع المدني إلى هذا المؤتمر لأجل:

  • جمع قدر كبير من الأموال الجديدة لتلبية احتياجات كافة المتضررين من الأزمة السورية - سواء داخل سورية نفسها أو من خلال مساعدة الدول المجاورة، التي أبدت كرما كبيرا باستضافتها للاجئين، لكي تستطيع تحمل تبعات الأزمة.
  • تحديد حلول طويلة الأجل للتمويل لتشمل سنة 2016 والسنوات اللاحقة.
  • معالجة الاحتياجات على الأجل الأطول لدى المتضررين من الأزمة عن طريق تحديد سبل توفير فرص العمل والتعليم، ما يبعث على أمل أكبر للمستقبل في نفوس من اضطروا للفرار من بيوتهم.

كما إن مؤتمر المانحين لسورية سوف يمهد السبيل لنقاش أوسع حول سبل استجابة المجتمع الدولي لأزمات مطولة، وذلك قبيل انعقاد المنتدى رفيع المستوى للمملكة المتحدة والأمم المتحدة والبنك الدولي حول التشريد القسري في الأزمات المطولة في وقت لاحق من 2016، ومؤتمر القمة العالمي حول العمل الإنساني الذي سيعقد في اسطنبول في شهر مايو (أيار).

نواصل اعتقادنا بضرورة التوصل لحل سياسي لإنهاء الصراع السوري، ونلتزم بالعمل مع بعضنا البعض ومع شركاء دوليين لتحقيق ذلك، ولمساندة بناء سورية شاملة للجميع وتنعم بالسلام والازدهار.

Published 16 نوفمبر 2015
Last updated 14 يناير 2016 + full page history
  1. Tagged to Syria conference topical event page
  2. First published.