بيان صحفي

وزير الخارجية يدعو إلى تطبيق قرار وقف إطلاق النار بالكامل في سورية

أدلى وزير الخارجية، بوريس جونسون، بتصريح طالب فيه روسيا ونظام الأسد بتطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2401 بشأن وقف إطلاق النار بالكامل.

placeholder

قال وزير الخارجية، بوريس جونسون:

يقلقني جدا استمرار الحملة العسكرية ضد المدنيين في الغوطة الشرقية، والمعلومات الجديدة الموثوقة التي تفيد بأن طائرات روسية تشارك في القصف إلى جانب نظام الأسد، خلافا لما دعا إليه قرار مجلس الأمن 2401 بشأن وقف إطلاق النار لمدة 30 يوما في سورية. المناطق التي تتعرض للقصف هي مناطق مأهولة بالمدنيين.

هناك أنباء تفيد بأن القصف حصد أرواح أكثر من 600 مدني في الأسبوعين الماضين، وذلك يشمل تنفيذ 200 ضربة جوية ومقتل أكثر من 100 شخص منذ أن صوتت روسيا لصالح قرار وقف إطلاق النار. وعلينا ألا ننسى بأن كل ذلك يحدث في منطقة أعلنتها روسيا نفسها منطقة خفض تصعيد من خلال عملية أستانا.

إن جماعات المعارضة المسلحة على الأرض تشارك في عملية جنيف بقيادة الأمم المتحدة وفي عملية أستانا التي أطلقتها روسيا نفسها، وهذه الجماعات التزمت بوضوح بتطبيق قرار وقف إطلاق النار بالكامل. هذه الجماعات ليست إرهابية - بل إنها تؤيد التوصل إلى حل سياسي عبر المفاوضات لإنهاء الأزمة في سورية. بينما روسيا، التي صوتت على القرار 2401 قبل أسبوع، تقع على عاتقها مسؤولية ضمان تطبيق وقف إطلاق النار.

لقد تحمل أهالي الغوطة الشرقية ما يكفي من المعاناة وسط وعود لم تُطَبَّق بشأن وقف إطلاق النار ووقف القتال مؤقتا لتقديم المساعدة الإنسانية. وإننا نطالب روسيا والنظام بوقف القتال فورا وضمان دخول المساعدات إلى الغوطة الشرقية والسماح بالإخلاء الطبي، وفق ما دعا إليه مجلس حقوق الإنسان في قرار اقترحته المملكة المتحدة. أهالي الغوطة الشرقية لم يعد بمقدورهم الانتظار أكثر من ذلك.

مزيد من المعلومات

تاريخ النشر 5 مارس 2018