بيان صحفي

وزير شؤون الشرق الأوسط يدين التفجيرات الانتحارية في اليمن

توباياس إلوود يدين التفجيرات الانتحارية التي استهدفت مساجد في اليمن ويحث كافة الأطراف على وقف استخدام القوة العسكرية والعنف ويؤكد مواصلة دعم العملية السياسية.

This was published under the 2010 to 2015 Conservative and Liberal Democrat coalition government

placeholder

قال وزير شؤون الشرق الأوسط، السيد إلوود:

أدين أشد إدانة التفجيرات الانتحارية الشنيعة التي وقعت بمسجدين في صنعاء ومسجد في صعدة اليوم، والتي تفيد الأنباء بأنها أدت لسقوط 126 قتيلا على الأقل وإصابة الكثيرين غيرهم. أتوجه بالتعازي والمواساة لعائلات وأصدقاء القتلى والمصابين. ليس هناك أبدا ما يبرر مثل هذا العنف ضد المدنيين.

تؤكد المملكة المتحدة مساندتها للرئيس هادي. وفي أعقاب القصف الجوي للقصر الرئاسي في عدن، والاعتداء على المطار الدولي، أحث كافة الأطراف على وقف استخدام القوة العسكرية والعنف.

تواصل المملكة المتحدة اعتقادها بأن أفضل سبيل لتحقيق الاستقرار على الأجل الطويل وتجنب حرب أهلية وانهيار الاقتصاد ووقوع كارثة إنسانية في اليمن هو بالالتزام بعملية سياسة تشمل الجميع.

مزيد من المعلومات

تابع الوزير توباياس إلوود عبر تويتر @TobiasEllwoodMP

تابعنا باللغة العربية عبر فيسبوك

تابعنا باللغة العربية عبر تويتر @FCOArabic

Media enquiries

For journalists

تاريخ النشر 20 مارس 2015