بيان صحفي

اجتماع مجلس الوزراء لبحث الرد الدولي على الاعتداء في دوما

رئيسة الوزراء تيريزا ماي تطلع مجلس الوزراء على مستجدات الاعتداء على مدنيين سوريين أبرياء

placeholder

اجتمع مجلس الوزراء بعد ظهر اليوم ليستمع للمستجدات بشأن الاعتداء على مدنيين أبرياء في دوما، سورية، يوم السبت.

قالت رئيسة الوزراء بأن ذلك الاعتداء كان عملا بربريا مثيرا للصدمة، وتسبب في مقتل 75 شخصا، بمن فيهم أطفال، في أسوأ الطرق الوحشية.

وقد اتفق مجلس الوزراء على أن لدى نظام الأسد سجل حافل باستخدام الأسلحة الكيميائية، وأن من المرجح جدا أن النظام مسؤول عن الاعتداء يوم السبت.

وأشارت رئيسة الوزراء إلى أن هذا الاعتداء يعتبر مثالا آخر على تآكل القانون الدولي فيما يتعلق باستخدام الأسلحة الكيميائية، وهذا مقلق لنا جميعا.

وبعد مناقشات ساهم فيها كل من أعضاء مجلس الوزراء الحاضرين، اتفق مجلس الوزراء على ضرورة عدم السكوت عن استخدام أسلحة الدمار الشامل.

كما اتفق مجلس الوزراء على الحاجة لاتخاذ إجراء لتخفيف المعاناة الإنسانية ولردع استخدام الأسلحة الكيميائية مجددا من قبل نظام الأسد.

ووافق مجلس الوزراء على استمرار عمل رئيسة الوزراء مع الحلفاء في الولايات المتحدة وفرنسا لتنسيق الرد الدولي.

Published 12 أبريل 2018