مقال إخباري

ملتقى اقليمي حول برنامج ربط الصفوف

This was published under the 2010 to 2015 Conservative and Liberal Democrat coalition government

شارك في الملتقى 3 وفود من الأردن والمملكة المتحدة ولبنان

ملتقى اقليمي حول برنامج ربط الصفوف
ملتقى اقليمي حول برنامج ربط الصفوف

عقد المجلس الثقافي البريطاني الملتقى الإقليمي لبرنامج ربط الصفوف الدراسية في عمان للفترة ما بين 11 و 14 آذار 2015، و شارك في الملتقى 3 وفود من الأردن والمملكة المتحدة ولبنان، حيث ترأس الوفد البريطاني المصور الفوتوغرافي للقضايا الإنسانية في سوريا والشرق الأوسط والممثل لوكالة التنمية الدولية البريطانية “DFID” راسيل واتكنز، فيما ضم الوفدين الآخرين معلمين من 15 مدرسة منها 8 مدارس من الأردن و 7 مدارس من لبنان.

وزارت الوفود المشاركة مخيم الزعتري والمدراس الموجودة فيه، لحضور عدد من الحصص الصفية للطلبة اللاجئين، بالإضافة إلى زيارة عدد من المدراس الموجودة في العاصمة والتي تخدم فئة الطلبة من اللاجئين السوريين، بهدف تطوير التعامل مع هذه الفئة التي تعاني من ظروف انسانية صعبة من خلال تطوير مهارات وكفاءات التعليم.

وبرامج ربط الصفوف الدراسية هو برنامج مدرسي عالمي رئيسي للمجلس الثقافي البريطاني بتمويل مشترك من برنامج مساعدات المملكة المتحدة “ UK Aid” ومن وكالة التنمية الدولية البريطانية “DFID “ ، حيث بدأ تطبيقه في الأردن منذ عام 2010 بالشراكة مع وزراة التربية والتعليم والذي يهدف إلى توفير الفرصة لتكوين شراكات بين المدارس بين جميع أنحاء العالم من بينها الأردن، واثراء المناهج الدراسية وإضافة بعد عالمي من خلال المشاريع المشتركة بين المدارس.

ويتناول البرنامج 5 محاور رئيسية وهي الشراكات بين المدارس، القيادة المدرسية، جائزة المدرسة الدولية، حوار صناع القرارات والتنمية المهنية للمهلمين ورفع كفاءتهم. ويشمل البرنامج مدراس حكومية وخاصة، المدراس التابعة لوكالة الغوث الدولية ومدراس الثقافة العسكرية، بالإضافة إلى 10 مدارس في مخيم الزعتري للاجئين السوريين وعدد من المدارس الحكومية في المحافظات التي يوجد فيها طلبة من ابناء اللاجئين.

ويوفر البرنامج زيارات للمعلمين المشاركين به من تبادل الخبرات بينهم، من خلال تأمين زيارات للمعلمين البريطانين للأردن وزيارات للمعلمين الأردنيين إلى بريطانيا للإستفادة من تجارب بعضهم البعض.

وفي السياق ذاته أكد مدير المجلس الثقافي البريطاني روبن ريكارد أن “الرؤية الخاصة ببرنامج ربط الصفوف الدراسية تتمثل بقيام الطلاب في المملكة المتحدة وعبرالعالم بأكتساب المهارات والفهم للمساهمة بشكل إيجابي في مجتمع عالمي، وفي ذات الوقت يهدف البرنامج الى تعزيز مهارات المعلمين وتبادل الممارسات الفضلى من أجل النهوض بالمعايير وتوفير تعليم افضل للطلبة .وأشار إلى أن عدد الذين شاركوا واستفادوا من البرنامج بلغ ما يزيد عن 5 آلاف و200 مدرسة منها 370 مدرسة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، كما استفاد منه حوالي 70 الف مدير مدرسة ومعلم وحوالي مليون طالبا وطالبة”.

واعتبر ريكارد البرنامج بأنه “تجسيد واضح وملموس لرسالة ورؤية المجلس، حيث أنه بحلول 2020 يكون قد أصبح لدى عشرات الملايين من الطلبة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إمكانية التعرف على لغة وتعليم وثقافة المملكة المتحدة من أجل تطوير المهارات ودعم المجتمعات الأكثر انفتاحا وازدهارا. “

ونوه إلى أن” البرنامج يوفر فرصة للشباب الأردني والمملكة المتحدة وأجزاء اخرى من العالم لتطوير فهم مشترك لثقافات الآخرين، بحيث يلعبون دورا فاعلا كمواطنين عالميين مستقبليين”.

Published 16 مارس 2015